القائمة الرئيسية

الصفحات

الرئيس الجزائري تبون يصاب بالخرف وحقده الدفين اتجاه المغرب اعمى بصيرته


 الرئيس الجزائري تبون يصاب بالخرف وحقده الدفين اتجاه المغرب اعمى بصيرته


الرئيس الجزائري تبون يصاب بالخرف وحقده الدفين اتجاه المغرب اعمى بصيرته


أصابت سياسة “التجاهل” و”اللامبالاة” التي تنهجها المملكة تجاه حماقات “نظام العسكر” الجزائري عبد المجيد تبون، بالسعار ودفعه للبحث عن وسائل اعلام مرئية ومسموعة ومكتوبة للترويج ل”أسطوانته البالية” ولمحاولة لفت انتباه مسؤولي المملكة وكبارها.


آخر شطحات “الكركوز” تبون، كانت على “الجزيرة” القطرية، حيث ظهر يتحدث بشكل مقتضب عن الأوضاع الداخلية ببلاده وخروج الالاف من الجزائريين أسبوعيا للاحتجاج، مقابل الحديث بشكل مطول عن ملفات وقضايا دول مجاورة وفي مقدمتها قضية الصحراء المغربية.



وفي مقطع مقتضب من حوار تبون مع الجزيرة القطرية، قال: ”موقفنا ثابت ولم يتغير من قضية الصحراء ولا نقبل بالأمر الواقع مهما كانت الظروف”.


ولفت الرئيس تبون إلى أن المناورات العسكرية للجيش في الفترة الأخيرة لضمان جاهزيته لأي طارئ.



 

ويعمد تبون ونظام العسكر الى استغلال أية مناسبة أو فرصة للحديث عن القضية الوطنية للمملكة المغربية، ومحاولة استفزاز المغاربة بوحدتهم الترابية، طمعا في رد فعل رسمي من الجهات العليا للمملكة غير أن الأخيرة اختارت نهج سياسية “التجاهل واللامبالاة” التي سترسل الرئيس الجزائري وحاشيته للعلاج من “السعار والجنون” بجانب بن بطوش في أقرب وقت.