Bitcoin roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

ظهور "حُمم بركانية" ضواحي خنيفرة وخبير في الجيومورفولوجيا يكشف توقعاته

 

ظهور "حُمم بركانية" ضواحي خنيفرة وخبير في الجيومورفولوجيا يكشف توقعاته


ظهور "حُمم بركانية" ضواحي خنيفرة وخبير في الجيومورفولوجيا يكشف توقعاته


استأثرت مشاهد يُزعم أنها لـ"حمم بركانية" باهتمام الرأي العام المحلي والوطني، وسط تساؤلات عما تعنيه تلك المناظر التي وثقها شريط فيديو، تم تداوله على نطاق واسع في منصات التواصل الاجتماعي.


وفي هذا الصدد؛ أفاد مصدر "أخبارنا" أن "ما يروج صحيح"، مؤكدا أن "الفيديو يخص منطقة تسمى "تمدرغاس"، بلدية "القباب"، إقليم خنيفرة، بالأطلس المتوسط.


وزاد المصدر عينه، وفق تصريح له، أن "فريقا من الجيولوجيين حلّ بالمنطقة لأخذ عينة لما أثار مخاوف ساكنة المنطقة، في حين لم تظهر بعد نتيجة المختبر".


من جهته؛ أكّد محمد رزقي، أستاذ باحث في الجيو-مورفولوجية، أن "إعطاء تصريح في الموضوع يجب أن يكون بعد رؤية المشهد بالعين المجردة، وبالتالي من الصعب الجزم بطبيعة ما ورد في الشريط والحسم فيه".


واستبعد رزقي، حسب تصريح له توصل به موقع "أخبارنا"، أن "يكون للأمر علاقة بالبركان كما ذهب إلى ذلك عموم المتفاعلين مع الموضوع"، مشيرا إلى أن "هذه الظاهرة ترتبط بمناطق سمتها تباعد القشرة الأرضية وليس تقاربها".


وأكد الخبير في الجيو-موفوروجية أن "تضاريس الأطلس المتوسط والكبير على حد سواء يوجد التقارب بين تكتونيات صفائحها وليس الارتخاء"، لافتا إلى أن "البراكين الموجودة في المغرب منذ الزمن الثالث خامدة كلها تقريبا، وبالتالي ليس هناك أي مؤشر يدل على أن ما وثقته عدسات الكاميرا يخص بركانا".


تجدر الإشارة إلى أن الفيديو يتضمن مشاهد لما يشبه جمرات مشتعلة، ما أخرج عددا من الساكنة في أحد الليالي لمعاينة المشهد، وسط مخاوفها من ظهور حمم بركانية، في حين ما يزال الغموض يلف الموضوع الذي لم يُعثر بعد على تفسير علمي له.

تعليقات