القائمة الرئيسية

الصفحات

جثث متحللة لثلاثة مغاربة من بينهم أحد أبناء مدينة العيون في حاوية للأسمدة بالبارغواي


 جثث متحللة لثلاثة مغاربة من بينهم أحد أبناء مدينة العيون   في حاوية للأسمدة بالبارغواي


عثرت سلطات الباراغواي على حاوية بها بقايا بشرية لسبعة أشخاص من بينهم ثلاثة مغاربة ومصري، وفق ما كشف طبيب شرعي هناك، مشيرا إلى أن الجثث التي عثر عليها انت في حال تحلل متقدمة.


واعلن النائب العام في الباراغواي، أمس الجمعة، عن العثور على البقايا البشرية داخل حاوية نقل قادمة من صربيا وعبرت كرواتيا قبل أن تمخر بها سفينة عباب المحيط الأطلسي نحو الأرجنتين ومن ثمة رست في باراغواي.


ويشتبه أن أصحاب الجثث التي عثر عليها متحللة ومن بينهم ثلاثة مغاربة ومصري قد تعرضوا لعملية تصفية، بعدما بدا للطبيب الشرعي أن أحدهم تعرض للخنق، لكن فرضية تعلق الأمر بمحاولة هجرة غير شرعية تظل واردة بقوة.


وكان أحد عمال مقاولة تشتغل في الفلاحة هو من عثر بالصدفة على الجثث المتحللة، داخل حاوية تحتوي على كميات كبيرة من الأسمدة، وهي التي ساعدت على تسريع تحللها، كما أفاد الطبيب الشرعي.


وكانت السفينة حاملة الحاوية قد رست في وقت سابق بمصر ومن هناك في إسبانيا ثم الأرجنتين قبل أن تصل إلى الباراغواي ليتم اكتشاف المأساة التي تقرر التنسيق لكشف تفاصيلها مع "الأنتربول".